وتجدر الإشارة إلى أن حالات الاصابة المسجلة بداء اللشمانيا تبدا في الارتفاع من شهر سبتمبر ليبلغ أوجها خلال شهر ديسمبر جانفي ثم ينخفض بداية من شهر فيفري.

 

ولفتت الى أن داء للشمانيا الجلدية يكون بسبب لدغة البعوض الرملي في فصل الصيف وتعرف الاصابات بهذا الداء فترة حضانة طويلة الى حين ظهور علامات المرض كما يشهد تطورا دوريا وترتفع فيه الاصابات كل 5 الى 6 سنوات.

 

وأفادت ادارة الرعاية الصحية الاساسية ان داء للشمانيا الجلدية ينتشر أكثر في ولايات كل من قفصة وتطاوين وسيدي بوزيد وقابس وقبلي وصفاقس.

 

واللشمانيا الجلدية هي مرض حيواني لا يخلف مناعة قوية ينتقل من القوارض الخازنة الى الانسان عبر البعوض الرملي الذي يعيش في جحور الحيوان بالمناطق الرملية خاصة بجهات الوسط والجنوب وهو مرض يرتبط بالعوامل المناخية والبيئية التي تساعد على تكاثر البعوض الناقل وتزايد الحيوانات الخازنة.