وأكدت الصدراوي أن المصالح الأمنية والمصالح المختصة في وزارة الصحة قامت بفتح تحقيق في الأكياس التي تفطن لها أعوان المستشفى على الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم.

 

وأوضحت المديرة العامة أنه من المرجح أن يكون أحد الأشخاص قد تخلّص من هذه الاكياس بنهج محاذي للأرض التابعة للمستشفى والتي تقدر بـ14 هكتارا.

 

ونفت المديرة العامة أن تكون هذه البقايا تابعة للمستشفى، مؤكدة أن اللحوم والدجاج التي يتم التزوّد بها تأتي جاهزة من شركة اللحوم والمصالح المختصة بعد ذبحها والتأشير بصلوحية إستهلاكها من قبل الأطباء البياطرة،