وقد تمّ تحويل 19 مصابا منهم إلى المستشفى الجهوي بسيدي بوزيد و مصاب واحد إلى مستشفى الإصابات والحروق البليغة في بن عروس في حين تمّ الاحتفاظ بالبقية بالمستشفى المحلي بالمكناسي.
وحسب مصادر طبية من المستشفى الجهوي بسيدي بوزيد، فإن حالة المصابين مستقرة وغير خطيرة.وتعود أسباب ارتفاع عدد المصابين في هذا الحريق حسب مصادر من الحماية المدنية، إلى ضيق المكان والكمّية الكبيرة للمحروقات الموجودة به، ثمّ انفجار العبوات البلاستيكية ممّا تسبب في إصابة المواطنين وأعوان الحماية المدنية بعدد من الحروق أو الاختناقات.