وأشار الحيوني أنّ وحدات الأمن والحرس الوطنيين منتشرة على إمتداد الشريط البري والبحري على الحدود الشرقية لمراقبة للحدود بالإضافة إلى كافة الوحدات البرية والعائمة لتأمين الشرطين البري والبحري .

وبين الناطق الرسمي بإسم وزارة الداخلية أنّ حركة التدفق بالمعابر الحدودية النظامية بمعبري ذهيبة وازن وراس جدير عادية ووحدات شرطة الحدود والهياكل تقوم بالرقابة الضرورية والأعمال الحدودية مع مزيد الإنتباه واليقظة تجاه الوافدين والمغادرين وتأمين الأعمال القانونية والترتيبية على مستوى المناطق المتاخمة للشرطين الحدودي .