وشدد رئيس الجمهورية، خلال الاجتماع على ضرورة تكثيف التنسيق بين مختلف الأطراف، من أمن وجيش وطنيين، مع الإدارات المعنية على المستوى المركزي والجهوي، وتشديد المراقبة، برا وحرا وجوا على الحدود التونسية، معلنا في هذا الإطار عن اتخاذ جملة من الإجراءات كتفعيل منظومة المراقبة الالكترونية ووسائل الاستطلاع الجوي وتكثيف الدوريات البحرية.كما أكد سعيد على ضرورة الاستعداد لاستقبال الجرحى من الليبيين وغيرهم من الجنسيات بالمستشفيات التونسية وخصوصا في جنوب البلاد.وتعرض المجلس أيضا إلى ضرورة التنسيق مع عدد من العواصم الغربية المعنية بالأوضاع في ليبيا، إلى جانب الاتحاد الأوروبي، لتمكين تونس من الموارد المادية اللازمة لمجابهة الأزمة المنتظرة.