- تجنّب الاتّصال الوثيق بمرضى النزلة أو الڤريب،

- غسل اليدين بالماء والصابون عدّة مرّات في اليوم،

- إستعمال المنديل الورقي عند السّعال والعطس ورميه مباشرة في سلّة المهملات،

- تهوئة المنازل باستمرار ولمدّة نصف ساعة في اليوم على الأقل،

- زيارة الطبيب إذا شعر المريض بضيق التنفّس على سبيل المثال أو عند تسجيل حرارة مرتفعة رغم استعمال الدّواء،

- كما يمكن للمتخلّفين عن التلقيح من المسنّين والأطفال والنساء الحوامل وكذلك المصابين بأمراض مزمنة القيام بالتلقيح ضد النزلة الموسميّة حتّى موفى شهر جانفي الجاري،

- وبالنسبة للأطفال يجب الحرص على إبعاد الرّضع عن الأشخاص أو الأطفال الآخرين وذلك لمنع انتقال العدوى إليهم وتجنّب تعرّضهم للهواء الملوّث.

 

كما جدّدت وزارة الصحّة التّذكير باتّخاذ الحذر اللاّزم عند استعمال وسائل التّدفئة التقليديّة (الكانون، آلة التدفئة بالغاز..) التي يمكن أن تؤدّي إلى الاختناق بأوكسيد الكربون وذلك بالحرص على تهوئة الغرف وعدم ترك وسيلة التدفئة بها أثناء النوم، وفي حالة الاحساس بدوران أو اختناق أو فقدان وعي يجب إخراج المصاب فورا إلى فضاء مفتوح واستدعاء الطبيب أو الاتّصال بالحماية المدنية.