وجدد الطبوبي موقف الاتحاد الرافض لتقديم شخصيات وزارية متحزبة على أنها مستقلة.واعتبر أن الحزب الفائز بأكبر عدد من المقاعد في البرلمان (حركة النهضة)، هو من كلّف الحبيب الجملي بتشكيل الحكومة، وهو من يتحمل بالتالي مسؤوليتها.