وعبّرت الهيئة في بيان لها اليوم عن رفضها المطلق لمنع بعض وسائل الاعلام والصحفيين من أداء واجبهم ودورهم في نقل الأخبار وتداولها بشكل شفاف ونزيه ضمانا لحق الموطنين والمواطنات في النفاذ لكل المعلومات المتعلقة بنشاط رئيس الجمهورية.
كما أكدت على حق الصحفيين في النفاذ إلى المعلومة وحق المواطن في إعلام متعدد يضمن تغطية صحفية متنوعة، مشدّدة على أن حرية الإعلام السمعي البصري تعتبر المكسب الوحيد الثابت بعد ثورة الحرية والكرامة وخط أحمر لا يمكن بأي حال من الأحوال التراجع عنه أو التفريط فيه.
ونبّهت الهيئة إلى خطورة التجاوزات المسجلة خلال هذه الندوة الصحفية، "داعية رئاسة الجمهورية إلى اعتماد سياسة اتصالية تتسم بالوضوح والشفافية في كل ما يتعلق بنشاطها باعتبار أن أي حجب للمعلومات لا يغذي سوى انتشار الإشاعة، وإلى أن لا يقتصر دورها على مستوى الخطاب والوعود باحترام حرية الإعلام بل يجب ان يتحقق ذلك في الممارسة اليومية وعلى أرض الواقع مع تجنب شيطنة كل أشكال النقد وكل مخالف للرأي".