واعتبر سعيد، في كلمة خلال اجتماع عقده اليوم في قصر قرطاج، أن التأويلات والتصريحات الصادرة منذ زيارة الرئيس التركي إلى تونس، "ناجمة إما عن سوء فهم وتقدير أو عن مصادر اعتادت على الافتراء والتشويه".وأضاف رئيس الجمهورية : "إن التونسيين والتونسيات حريصون على استقلال وطننا وسيادته، وحرية قرار الدولة التونسية، وهو أمر لا يمكن أن يكون موضع مزايدات أو نقاش".وشدد على عدم وجود أي نية للدخول في تحالفات أو للاصطفاف مع أي طرف مرتبط بالأزمة الليبية، مشددا على أن "من يريد الكذب والافتراء" غير قادر على صرف نظر الشعب التونسي عن قضاياه الحقيقية ومعاناته على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي.