وشارك في وداع الرئيس أردوغان، نظيره التونسي قيس سعيد، عند الساعة الثالثة والنصف مساء تقريبًا بتوقيت تونس.وكان برفقة أردوغان في الزيارة التي بدأها في وقت سابق اليوم كل من وزيري الخارجية مولود تشاووش أوغلو، والدفاع خلوصي أكار، إضافة إلى رئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان، ورئيس دائرة الاتصال في الرئاسة فخر الدين ألطون، والمتحدث باسم الرئاسة ابراهيم قالن.
وقد تم خلال هذه الزيارة الاتفاق على بناء مستشفى للأطفال في تونس بالتنسيق مع وكالة التعاون والتنسيق التركية فضلا عن بحث إمكانية استيراد منتجات فلاحية تونسية على غرار التمر وزيت الزيتون وسيقع لاحقا توقيع بروتوكول تعاون بهذا الشأن، بحسب بلاغ لرئاسة الجمهورية التونسية.
وأوضح رئيس الجمهورية قيس سعيد أن جلسة العمل تطرقت إلى مبادرة تونس للسلام مؤكدا على أهمية جمع الليبيين على كلمة سواء وطي صفحة الماضي وهو ما أعرب عن الاستعداد له كل ممثلي القبائل والمدن الليبية خلال لقائه بهم منذ يومين في تونس.