وجاء هذا البيان اثر اجتماع استثنائي للمكتب التنفيذي لحركة النهضة عقدته مساء أمس الاحد برئاسة راشد الغنوشي، خصّصه لتدارس المستجدات السياسية والتفاعل مع ملف مفاوضات تشكيل الحكومة، واعرب المكتب التنفيذي للحركة عن "تفاجئه بموقف التراجع عن المشاركة في الحكومة القادمة التي عبر عنها كل من حزب التيار الديمقراطي وتحيا تونس وحركة الشعب خاصة بعد سلسلة من اللقاءات غير الرسمية والرسمية بإشراف الحبيب الجملي رئيس الحكومة المكلف وما سجّل من تقدم إيجابي في عدد هامّ من النقاط الخلافية والالتقاء حول أرضية مشتركة".
واعتبر أن المفاوضات مع الحزبين المذكورين(التيار وحركة الشعب) قد فشلت وانتهت رغم الاستجابة للمطالب التعجيزية و المشطة التي طالبا بها، وفق تعبير محرر البيان الذي يحمل امضاء راشد الغنوشي دون أي توضيح بخصوص "تحيا تونس".وجدّد دعمه لـ "رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي ولجهوده من أجل تشكيل حكومة اصلاح وإنجاز، ودعوته الى الاستفادة القصوى من جولات الحوار السابقة سواء من جهة البرنامج او الكفاءات الوطنية التي بإمكانها تحمل المسؤولية، وان يتم الإعلان عن حكومته في أقرب الآجال"، وفق ما جاء في البيان.ويتزامن البيان مع اعلان المكلف بتشكيل الحكومة الحبيب الجملي  مساء اليوم قراره تشكيل حكومة كفاءات مستقلة عن كل الأحزاب دون استثناء، وفق تعبيره.