كما أكدت وزارة النقل وشركة RFR عن استعدادهما لتقديم معطيات اضافية للراي العام وتدعو الى الابتعاد عن ترويج معلومات خاطئة تمس من الإدارة التونسية.