وأوضح السؤول النقابي أن ما حصل مع زميلهم وهو مدير مدرسة مشهود له الكفاءة والأخلاق هو مس من كرامة المربين ونيل من حرمة المدرسة العمومية إذ فوجئ المدير المعني بعد أيام من استدعائه لأولياء ثمانية تلاميذ كانوا قد استعملوا البيض والفارينة لرشق زملائهم، بوليّة تقدم شكاية ضده وتتهمه بالاعتداء على ابنها مستدلّة بشهادة طبية وبراحة لمدة 14 يوما، حسب قوله .

وأضاف أنه بعد مكافحة بمركز الامن تمسّك فيها المدير ببراءته من تهمة الاعتداء وتأكيد ان الاضرار التي تمّ إثباتها هي نتيجة اعتداء سابق على التلميذ من قبل أحد أفراد عائلته بسبب تدنّي نتائجه الدراسية، تمّ أمس الاربعاء إصدار برقية إيداع في حق المدير بسجن المرناقية .

وأشار الجعيدي إلى " أن ما وجّه للمدير من تهم كيدية نتيجة استقامته يعتبر إهانة جديدة للمربي والمدرسة العمومية في الوقت الذي ينتظر المربّي تكريمه"، مؤكّدا أن 09 مديري مدارس ابتدائية في دوّار هيشر أمضوا استقالة جماعية احتجاجا على ما حدث من مظلمة لزميلهم وانضموا بدورهم للاعتصام المفتوح داخل المندوبية الجهوية للتربية في انتظار الدخول في جملة من التحركات والخطوات النضالية التصعيدية والمتاحة قانونا احتجاجا على هذه المظلمة.