وتتمثل تفاصيل العملية في توفر معلومة لدى خلية الاستعلامات بالحرس الديواني بصفاقس مفادها وجود مقر لصنع وتحويل الذهب والمعادن النفيسة عن طريق التهريب، وللغرض تولت المصالح المعنية التحول على عين المكان حيث تم رصد هذا المقر ونصب كمين لشخص يشتبه في قيامه بهذه الأعمال وتمت مرافقته إلى داخل هذا المقر بحضور أمين الصاغة بمدينة صفاقس وباخضاع المحل المذكور إلى التفتيش الدقيق تم العثور على كمية المصوغ المذكورة حيث أفاد المشتبه به أنه لا يملك اية وثائق قانونية تثبت مصدرها أو شرعية مسكها وأن هذا المحل هو على ملك شخص آخر غير متواجد حاليا بصفاقس.

تم تحرير محضر حجز في الغرض ووضع المقر المذكور تحت الرقابة الديوانية في انتظار قيام المصالح المختصة بمعاينة محتوياته وتم سماع المشتبه به في حالة سراح ودعوة صاحب المحل لمواصلة التحريات اللازمة معه.