وفي ما يلي نص التدوينة " تبقى لم أعطلنت عنه يوم أمس ... قام منذ لحظات سامي الفهري بتسليم نفسه لمحكمة الإستئناف بتونس، و تم تبعا لذلك تنفيذ بطاقة الإيداع... الآن سننتظر تعيين جلسة أمام محكمة التعقيب للنظر في الطعن الذي كنّا تقدمنا به".