و اوضحت بن بركة أنّ هذه الخطوة جاءت تثمينا لهذا المنتج الغذائي التي يختص به المطبخ التونسي.

وذكّرت بأنّ المعهد الوطني للتراث قام بادراج عناصر مختلفة من التراث الغذائي التونسي في السجل الوطني للتراث الثقافي اللامادي على غرار هريسة نابل وبسيسة لمطة.