ويشارك في هذا المؤتمر وفق بيان صادر اليوم الاثنين عن الأمانة العامة للمجلس كبار المسؤولين الأمنيين في مختلف الدول العربية الأعضاء، فضلا عن ممثلين عن جامعة الدول العربية، ومجلس التعاون لدول الخليج العربية، والمنظمة العربية للسياحة، والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الانتربول)، إلى جانب مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، والوكالة الأوروبية لحرس الحدود وخفر السواحل، ومشروع مكافحة الإرهاب لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية والاتحاد الرياضي العربي للشرطة.
وسيناقش المؤتمر عددا من المواضيع الهامة المدرجة على جدول الأعمال من بينها: إنشاء وحدة لتعزيز التعاون بين الدول العربية في مجال الأمن الإلكتروني، وإحداث صندوق تضامن أمني عربي لتغطية نفقات الإحاطة الطبية والإجتماعية والنفسية للمصابين من رجال الشرطة والأمن العرب وأسرهم، وإنشاء لجنة دائمة للإحصاء الجنائي في نطاق الأمانة العامة، وتوصيات مؤتمرات رؤساء القطاعات الأمنية واجتماعات اللجان المنعقدة في نطاق الأمانة العامة خلال عام 2019، وتقرير عن أعمال الإتحاد الرياضي العربي للشرطة لعام 2019.
وسيستعرض المؤتمر نتائج أعمال كل من فريق العمل المعني بإعادة صياغة مشروع الاستراتيجية العربية لمواجهة الجرائم الإلكترونية واللجنة المعنية بتفعيل المؤتمرات والاجتماعات في نطاق الأمانة العامة للمجلس، وكذلك تجارب أمنية متميزة لبعض الدول الأعضاء، إضافة إلى الهياكل التنظيمية والمهام الخاصة بالأجهزة المعنية بشرطة البيئة في الدول العربية.
وسيتم بالمناسبة عرض الأعمال الفائزة في مسابقة الأفلام التوعوية التي تجريها الأمانة العامة سنويا في نطاق الجهود المبذولة للتوعية من الجريمة والوقاية من أخطارها. وسترفع الأمانة العامة توصيات المؤتمر إلى الدورة المقبلة لمجلس وزراء الداخلية العرب لاتخاذ ما يراه مناسبا بشأنها.