والجدير بالذكر أنه تم إيقاف المتهمين بعد العثور على جثة الفرنسي ملقاة أسفل إحدى العمارات وقد قتلة بعد الإعتداء عليه بسبب خلافات بينهم حول تقاسم أموال ممارسات مشبوهة اشتركوا في القيام بها بفرنسا