ومن جهة اخرى فقد توفرت معلومات حول إمكانية استغلال براميل حديدية بمعاصر الزيتون لخزن زيت الزيتون ونقله كانت تحتوي على مواد كيميائية سامة وتمثّل خطورة على الصحة ومصدرها غير مأمون يتم استعمالها من طرف أشخاص غير مرخّص لهم في تداولها والتصرّف فيها.

كما أكدت وزارة الصحة العموم بأنه قد تمت دعوة المصالح الصحية مركزيا وجهويا للتنسيق مع باقي المتدخلين لمنع بيع مياه الشراب للعموم بصفة عشوائية والتثبت من مدى صلوحية الحاويات والأوعية وغيرها من مواد التعليب المعدة لتعبئة الزيوت وغيرها من المواد الغذائية الأخرى واتخاذ الإجراءات اللازمة لتتبع المخالفين طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل.

هذا وتؤكد وزارة الصحة على ضرورة الامتناع عن اقتناء مياه الآبار والعيون المروّجة للعموم بصفة عشوائية في حاويات بلاستكية والتثبت من صلوحية الحاويات والأوعية لتعبئة الزيوت وغيرها من المواد الغذائية قبل استعمالها واعلام المصالح الصحية بكل التجاوزات التي قد تحصل وذلك تفاديا لكل المخاطر الصحية التي يمكن أن تهدد صحة المستهلك.