وانتقد قيس سعيد تردي البنية التحتية ونقص التجهيزات الطبية في المستشفى الجهوي بباجة وخاصة افتقاره لالة السكانار.

كما انتقد رئيس الجمهورية احتجاز عدد من سيارات الإسعاف لمدة ثلاث سنوات بسبب ما وصفها ب"البيروقراطية" مطالبا المشرع بضرورة التدخل للقطع مع العراقيل الادارية وتعقد الاجراءات مؤكدا في هذا الصدد أن "المخدرات تمر بسهولة لكن التجهيزات الطبية تتعطل".

وحسب المعطيات الأولية، فإن الحادث تسبب في وفاة 25 شخصا واصابة 17 اخرين من بينهم حالات حرجة تتلقى الاسعافات بمستشفى الحروق البليغة ببن عروس ومستشفى شارل نيكول بالعاصمة.