وتتمثل صورة الحادث في سقوط حافلة، تابعة لاحد وكلات الاسفار الخاصة، كانت تقل 43 شخصا في اطار رحلة سياحية ترفيهية من تونس العاصمة في اتجاه عين دراهم، في مجرى وادي بعد تجاوزها لحاجز حديدي.

هذا وقد تمت مباشرة عمليات الانقاذ من طرف وحدات الحماية المدنية وهياكل الصحة العمومية. وتتمثل الحصيلة الأولية للحادث في وفاة 22 شخصا واصابة 21اخرين تم نقلهم الى مستشفيات عمدون وباجة لتلقي الاسعافات الضرورية. وقد تم التنسيق في هذا الإطار مع الهياكل المعنية بوزارة الصحة العمومية لتسخير الاطار الطبي الضروري لذلك.

وتجدر الاشارة الى انه تم تكوين خلية أزمة لمتابعة الموضوع على مستوى مصالح وزارة الداخلية.