كما وقّع على نفس الميثاق كل من رئيس الجامعة التونسية للنزل والمدير العام للوكالة الوطنية للتصرف في النفايات الجامعة البريطانية لوكالات الأسفار ورئيس بلدية الحمامات التي تم اختيارها لتنفيذ أول مشروع نموذجي لتطوير السياحة المستدامة على أن يتم تعميم هذه التجربة على بقية المناطق.وينصّ هذا الميثاق، وفق بلاغ لوزارة السياحة والصناعات التقليدية، على التزام الأطراف الموقعة بالتقليص من استعمال المواد والقوارير البلاستيكية (لا سيما المواد ذات الاستخدام الواحد) خاصة داخل النزل والمنشئات السياحية ورسكلة هذه النفايات حفاظا على البيئة وعلى جمالية المناطق السياحية وتكريسا للسياحة المستدامة ببلادنا، إضافة إلى دعم الاقتصاد المحلي وصيانة الأماكن العامة.