ويأتي تكذيب المسؤول بالشركة الترفيع في معاليم الاستهلاك ردا على تصريح كاتب عام الجامعة العامة للكهرباء والغاز، عبد القادر الجلاصي، لجريدة الشروق، الصادرة الثلاثاء، أكد فيه رفض الجامعة ما وصفه ب"الزيادة المشطة في تعريفة الكهرباء"، مبينا أن هذه الزيادة ستعمق من تدهور القدرة الشرائية للمواطن التونسي.

تجدر الإشارة إلى أن الشركة التونسية للكهرباء والغاز قامت بالترفيع بنسبة 10 بالمائة في تعريفة استهلاك الغاز والكهرباء ابتداء من غرة جوان 2019 شملت اصحاب الاستهلاك المفرط (أكثر من 300 كيلواط).

 

وتعلقت هذه الزيادة ب6 بالمائة من حرفاء الشركة من كبار مستهلكي الكهرباء وذلك في إطار "مقاربة شاملة للعدالة الاجتماعية وترشيد استهلاك الطاقة"، وفق ما أكدته وزارة الصناعة حينها.

وشهدت المعاليم ذاتها ترفيعا في غرة سبتمبر 2018 بنسبة 13 بالمائة وأثارت حينها استياء المواطنين بسبب نسبة الزيادة المرتفعة.

 

 

وات