ويرتكز مؤشر الازدهار الذي ينجزه معهد "ليجاتوم" (منظمة غير حكومية)، على 12 مقياسا منها السلامة والحرية الشخصية والحوكمة ومناخ الاستثمار والبنية التحتية والتربية والصحة..وحسب ذات التصنيف، الذي نشره المعهد على موقعه الرسمي، حلت تونس في المرتبة 77 في مجال ظروف العيش و82 بالنسبة للبنية التحتية و88 في ما يتعلق بالحرية الشخصية.في المقابل احتلت تونس مراتب متأخرة في مجالات الصحة والتعليم (94) والأمن (122) ورأس المال الاجتماعي (140) والبيئة (146).وأبرز التصنيف العالمي تصدر كل من الدنمارك والنرويج وسويسرا قائمة البلدان الأكثر ازدهارا مقابل تذيّل السودان القائمة متبوعة باليمن ثم جمهورية الكونغو الوسطى.وحسب المعهد، يسمح هذا المؤشر للبلدان في جميع أنحاء العالم بتقييم نقاط القوة والضعف قصد تحديد الخيارات الاقتصادية و الإستراتيجية التي يتعين اتخاذها لتعزيز المجتمعات الشاملة للجميع والإقتصادات المفتوحة وقدرة الشعوب على تحقيق ازدهار اكبر.