بمراجعة النيابة العمومية في شانهم اذنت بإحالتهم على مركز الحرس البحري بالكرنيش لمواصلة التحريات معهم واتخاذ ما يتعين في شأنهم.