كما أوضح شطورو أنه تم التنسيق لعرض الطفلات المتضررات على الطب الشرعي، وتتراوح أعمارهن بين 12 و15 سنة، ولم يحدد عددهن، مكتفيا بالإلتزام بسرية الأبحاث في القضية.