كما دعا الإتحاد الحكومة التونسية إلى المطالبة الفورية بعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن واقتراح قرار إدانة وإحراج الدول الأعضاء الصامتة أمام العدوان مجدّدا مطالبته بمقاومة التطبيع في تونس وتشديد الحصار على التسرّب الصهيوني في البلاد وسنّ قانون يجرّم التطبيع.

كما ترحّم على أرواح الشهداء ومنهم أطفال وبعضهم ينتمي إلى نفس العائلة. متوجّها بتحيّة إكبار إلى كلّ نفس مقاوم للعدوّ وإلى مسيرات العودة الصامدة منذ شهور.