وصرّح محمد كريم الجموسي أنّه قدّم لرئيس الجمهورية عرضا حول الوضع الأمني العام في البلاد وخاصّة على الحدود والمرتفعات وأكّد الجاهزية العليا لقوات جيشنا الوطني بفضل التنسيق المستمرّ بين المؤسستين العسكرية والأمنية. وأضاف أنّ رئيس الدولة كلّفه بإبلاغ تقديره وتشجيعه الكبير لأبناء المؤسسة العسكرية وتثمينه لمجهوداتهم، داعيا إيّاهم إلى مواصلة الالتزام بأعلى درجات اليقظة.

من ناحية أخرى، أفاد وزير العدل ووزير الدفاع الوطني بالنيابة أنّ اللقاء تناول أيضا الوضع العام للمرفق القضائي لا سيما فيما يتعلّق بتنظيمه وتحسين ظروف العمل والبنية التحتية للمحاكم.

وشدّد رئيس الجمهورية على ضرورة تظافر الجهود لتوفير ظروف عمل ملائمة للسلطة القضائية حتّى تمارس صلاحياتها في كنف الاستقلالية والحياد.