وأفاد الطاهري، على هامش اختتام أعمال منتدى نقابي للمنظمة الشغيلة، اليوم الأربعاء في الحمامات، أن الاتحاد على استعداد للخضوع للمساءلة في حال قدم مخلوف أدلة على ادعاءاته، معتبرا أن أطرافا "أكبر منه" تدفع به في إطار الحرب التي تشنها ضد الاتحاد العام التونسي للشغل.وأضاف الطاهري ان ما يحدث هو من قبيل "الفورات الاعلامية التي يقوم بها البعض باطلاق الاشاعات دون تقديم الحجج " مبينا انها " من الطرق الدعائية الاتصالية التي يسعى أصحابها من ورائها الى تحقيق نجاحات سياسية وهمية".