و عبّر رئيس الجمهورية خلال اللقاء عن انشغاله اثر الأحداث الأخيرة التي شهدتها المحكمة الابتدائية بتونس مؤكدا على ضرورة بذل كل المجهودات لتجاوز الأزمة القائمة بالحوار وتحكيم العقل، والنأي بالسلطة القضائية عن كل التجاذبات السياسية، مثمّنا جهود المجلس الأعلى للقضاء في ضمان حسن سير مرفق العدالة.

وشدّد رئيس الجمهورية على ضرورة احترام استقلالية القضاء ومبدأ الفصل بين السلط وعدم التشكيك في مؤسسات الدولة لما في ذلك من انعكاسات خطيرة تهدّد سلامة المسار الديمقراطي في بلادنا وتمسّ من تفرّد ونجاح التجربة الديمقراطية التونسية.