وجاء تراجع الإنتاج نتيجة للتراجع المسجل في قطاع الطاقة (بنسبة 6،8 بالمائة) و قطاع النسيج والملابس والجلد (بنسبة 1،9 بالمائة) الى جانب تقلص الانتاج لقطاع المناجم بنسبة 24،6 بالمائة وقطاع تكرير النفط بنسبة 77،7 بالمائة.

كما تدهور أداء قطاع المطاط واللدائن بنسبة 4،1 بالمائة وقطاع نجارة الخشب بنسبة 3،9 بالمائة وقطاع الورق والورق المقوى بنسبة 9،3 بالمائة في المقابل سجل مؤشرالإنتاج الصناعي زيادة في قطاع المواد الميكانيكية والكهربائية (بنسبة 2،2 بالمائة) وقطاع الصناعات الفلاحيّة والغذائية (1،9 بالمائة) وقطاع المواد الكيميائية (9،3 بالمائة) اضافة الى تراجع الانتاج في قطاع البناء والخزف والبلور (2 بالمائة) وفي قطاع انتاج وتوزيع الكهرباء و الماء (3،7 بالمائة).لتصل نسبة تقلص الإنتاج الصناعي خلال السبعة أشهر الأولى من 2019 بحساب الإنزلاق السنوي، تبعا لذلك، في حدود 3،5 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من 2018.

 

ويرجع هذا التراجع في الآداء، بحسب المعهد الوطني للإحصاء إلى التراجع المسجل في قطاع الطاقة بنسبة 8،3 بالمائة وفي الصناعات الميكانيكية والكهربائية بنسبة 0،7 بالمائة وفي قطاع النسيج والملابس والجلد بنسبة 2،4 بالمائة كما تراجع الإنتاج في قطاع الصناعات الفلاحيّة والغذائية بنسبة 5،7 بالمائة نتيجة التراجع الملحوظ المسجل في انتاج زيت الزيتون خلال سنة 2019 وقطاع تكرير النفط بنسبة 64،8 بالمائة.

 

في المقابل شهد الإنتاج الصناعي تطوّرا في انتاج قطاع المواد الكيميائية بنسبة 4،8 بالمائة وفي قطاع البناء والخزف والبلور بنسبة 1،1 بالمائة وفي قطاع انتاج وتوزيع الكهرباء والماء بنسبة 2،9 بالمائة وفي قطاع المناجم بنسبة 6،3 بالمائة.

 

وات