واضاف عبد الرحمان أن قرار الدوائر الاستئنافية برفض الطعن، الذي قدمه المترشح ضد الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والمترشحين الاثنين عبد الفتاح مورو ونبيل القروي، شكلا "لم يحل المشكل في الأصل" وفق تعبيره .

وللإشارة فقد قررت الدوائر الاستئنافية للمحكمة الإدارية، يوم أمس الاثنين، رفض الطعون الستة التي تقدّم بها عدد من المترشحين للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، في نتائج الدور الأول، وفق ما أعلنته الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

وقد تم رفض ثلاثة مطالب طعن، شكلا، تقدّم بها كل من سيف الدين مخلوف وعبد الكريم الزبيدي وسليم الرياحي، فيما تم قبول المطالب الثلاثة الأخرى، شكلا، ورفضها، أصلا، وقد تقدّم بها كل من المترشحين حاتم بولبيار والناجي جلول ويوسف الشاهد.