وقال السليطي " إن الوحدة الوطنية للبحث في الجرائم والجرائم المنظمة الماسة بسلامة التراب الوطني بالإدارة العامة للأمن الوطني، تولت البحث في هذه الجريمة".

ويجدر التذكير بأن عون أمن توفي وأصيب عسكري صباح اليوم الاثنين، في عمليتي طعن نفذها شخص في محطة حافلات وبمحيط مقر محكمة الاستئناف ببنزرت، وفق تصريحين ل(وات) للناطقين الرسميين لوزارتي الداخلية والدفاع الوطني.

كما أفاد الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الوطني الرائد محمد زكرى، بأن عسكريا حاملا للزي كان متوجها الى عمله تعرض الى طعن بآلة حادة، من قبل شخص مجهول بمحطة الحافلات ببنزرت، وذلك قبل أن يتوجه المعتدى الى محكمة الاستئناف وتنفيذ عملية طعن ثانية ضد عون أمن.

وأشار الرائد زكرى إلى أنه تم نقل العسكري الى المستشفى العسكري ببنزرت، وأن حالته مستقرة ولا تكتسي إصابته أية خطورة.

 

من جهته أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خالد الحيونى، أن عملية الطعن تمت اثر خروج عون الامن من المشرب الموجود قرب المحكمة، مبينا أن الوحدات الأمنية تولت مطاردة المعتدي والقبض عليه بصفة فورية، وأن الأبحاث متواصلة حاليا لتحديد أسباب وخلفيات الاعتداء.

كما أفاد مصدر أمني لمراسل (وات) بالجهة ، بأن التحقيقات الأولية أكدت أن الجاني، تربص صباح اليوم بالأمنى الذي يشغل خطة رئيس مركز المحكمة، بإحدى المقاهى المجاورة، وباغته بطعنة بواسطة آلة حادة أدت الى وفاته.

وأكد مصدر محلي مسؤول أن الجاني وهو أصيل احدى المناطق الغربية للجهة يقطن مؤقتا باحواز مدينة بنزرت ، ومصنف لدى المصالح الامنية بالمتشدد.

 

وات