وتناول الاجتماع الوضع العام بالقوات المُسلّحة والاستعدادات لتأمين الاستحقاقات الانتخابية المُقبلة بالتنسيق مع وزارة الداخلية والهيئة العليا المستقلة للانتخابات ومختلف الهياكل المعنية.

كما تمّ التطرق إلى التعاون العسكري بين تونس وعدد من الدول الشقيقية والصديقة، إضافة إلى التنسيق القائم بين وزارة الدفاع الوطني ووزارة الداخلية في مُقاومة الإرهاب وحماية الحدود، وأثنى رئيس الجمهورية بالمناسبة على جهود كافة أبناء المؤسستين العسكرية والأمنيّة إثر نجاح العملية الاستباقية الأخيرة بمنطقة حيدرة من ولاية القصرين،