- الترخيص للشركات العمومية للنقل البري للقيام بسفرات إضافية على كامل خطوطها وكذلك على خطوط أخرى حسبما يقتضيه الطلب، وذلك عبر تأمين 7966سفرة منتظمة و3102 سفرة إضافية أي بزيادة 39% بالمقارنة مع العرض الجملي العادي، مع وضع أسطول احتياطي يومي 9 و10 أوت يتجاوز 20 حافلة قابلة للتعزيز على ذمة الإدارة العامة للنقل البري وذلك تحسبا لأي عجز قد يطرأ على مستوى العرض وذلك انطلاقا من محطتي النقل البري بباب سعدون وباب عليوة .

- تأمين الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية ل 304 سفرة منتظمة و31 سفرة إضافية أي بتوفير عرض بحوالي 101356 بقعة معروضة .

- الترخيص لسيارات "اللواج" لحمل الركاب في كامل تراب الجمهورية دون التقيد بالخط المرخص فيه وذلك لإضفاء المزيد من المرونة على تنقلات المواطنين، علما وأن هذه السيارات توفر في مجملها عرضا بحوالي 80 ألف مقعد.

- تعيين حوالي 200 عونا وإطارا تابعين للإدارة العامة للنقل البري والإدارات الجهوية للنقل والوكالة الفنية للنقل البري لتأمين مراقبة ومتابعة البرنامج على مستوى محطات النقل البري ومحطات السكك الحديدية التونسية ومحطات سيارات الأجرة "لواج" بكامل تراب الجمهورية، بالإضافة إلى إحداث مكتب تنسيق بالإدارة العامة للنقل البري والإدارات الجهوية للنقل لمراقبة سير الحملة والتدخل عند الاقتضاء.
هذا وقد تمت مراسلة وزارة الداخلية لتعزيز الأمن بكامل محطات النقل البري.