و بينت في بلاغ لها أنّ التلفزة التونسية ستتولى تأمين عملية النقل المباشر لموكب الجنازة في جميع مراحلها انطلاقا من قصر الجمهورية بقرطاج وصولا إلى مثواه الأخير، وأنها ستعمل على التنسيق مع الديوان الوطني للإرسال الإذاعي والتلفزي لتأمين شارة الإرسال المخصص للربط مع القنوات التلفزية المحلية والعربية والأجنبية التي ستقوم بمواكبة هذا الحدث. وأوضحت  أنّه وللحصول على المعطيات التقنية للبث المباشر يمكن لممثلي القنوات التلفزية التواصل مع إدارة التلفزة الوطنية أو مع منسقة وحدة الرصد بمركز السلامة المهنية بالنقابة. وبينت أيضا أنّ لجنة الإعداد للجنازة الوطنية ستعمل على تحديد المسلك الخاص بالجنازة وسيتم نشره تفصيليا على الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية قائلة أنّ هذه اللجنة ستعمل على التنسيق وتحديد آلية عمل المصورين الصحفيين لتسهيل قيامهم بمهامهم.وطالبت الصحفيين المكلفين بتغطية الجنازة بالتواصل مع مكتب الإعلام بالرئاسة في علاقة بالعمل داخل القصر الرئاسي بقرطاج داعية المؤسسات الإعلامية الي التقيد بمعايير السلامة لضمان تغطية إعلامية دون أي عوائق.وأكدت على ضرورة حمل الصحفيين للشارة المميزة لهم (بطاقاتهم المهنية) والاستظهار بها عند الطلب وارتداء الصدريات المميزة للصحفيين لتفادي أي حالات منع من العمل مع مراعاة طبيعة الإجراءات الأمنية المتخذة في مثل هذا الظرف الحساس. ولفتت إلى أنّ وحدة الرصد بمركز السلامة المهنية بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ستعمل على التواجد والتنسيق مع الصحفيين والمصورين الصحفيين المكلفين بالتغطية الميدانية.

 

 

.