ودعا المكتب التنفيذي لجمعية القضاة التونسيين كافة مؤسسات الدولة ومكونات المجتمع السياسي والمدني وكل التونسيين والتونسيات بمختلف فئاتهم وانتماءاتهم إلى التضامن فيما بينهم والتكاتف وإلى إعلاء المصلحة الوطنية والتمسك بقيم الجمهورية والالتفاف حول المؤسسات الشرعية لتجاوز هذا الظرف الدقيق الذي تمر به بلادنا.