كما أكدت الوزارة ان طائرة عسكرية تونسية تدخلت على عين المكان وتبيّن أن هذه الطائرة المخترقة للمجال الجوي ،عسكرية ليبية من نوع L39 يقودها ضابط طيار برتبة عقيد الّذي أكد أنه اضطر للهبوط بالتراب التونسي جراء عطب.

وقد أجريت الأبحاث الأولية بمنطقة الحرس الوطني بمدنين فيما سيتواصل البحث في الموضوع من قبل السلط القضائية العسكرية بحكم طبيعة الطائرة.