كما أبدى الإتحاد استغرابه من “ممطالة وزارة الفلاحة والموارد المائية وعدم استجابتها للتمديد في منحة التسليم السريع لمادة الشعير الى غاية موفى اوت 2019 وعدم دعوتها مصالح الحبوب لاستغلال مركزي الزعفران والقصيعات لتجميع الحبوب”. وفق نص البلاغ
و حمل الاتحاد الحكومة مسؤولية ما سيحصل من اتلاف المحصول والخسائر التي سيتكبدها الفلاحون جراء عدم الجدية في التعامل على تأمين جمع صابة الحبوب”.

كما طالب الإتحاد رئيس الحكومة بتجنيد كل وسائل النقل الخاصة والعمومية لنقل المحاصيل ورفعها من مراكز التجميع لتسهيل عملية القبول.