وتطرق الإجتماع إلى تعهد الجانب الكندي بترفيع عدد المنح في شكل إعفاءات من معاليم الترسيم الخاصة بالطلبة الأجانب و دعم الشراكة بين الجامعات التونسية وجامعات الكيبك
كما تم الشروع في العمل على تجديد صياغة الاتفاق المبرم بين الحكومة التونسية وحكومة الكيبك التي تعود إلى سنة 2011 وتنتهي في سنة 2021
وسعى الطرفان إلى تطوير حركية الباحثين، وبالاخص طلبة الدكتوراه وما بعد الدكتوراه Post-doc، في مجالات ذات الاهتمام المشترك ومنها العلوم الانسانيه والاجتماعيه والذكاء الاصطناعي و الاستفادة من التجربة الكندية في مجال دعم تشغيلية خريجي مؤسسات التعليم العالي.
بالإضافة إلى النظر في إمكانية التخفيف في إجراءات التأشيرة بالنسبة للطلبة الذين يتوجهون إلى الكيبك لإنجاز مشاريع ختم الدروس

وعبرت حكومة مقاطعة الكيبك خلال اللقاء عن استعدادها للإسهام في إنجاح قمة المنظمة الدولية للفرنكوفونية التي ستنعقد بتونس سنة 2020.