كما أكدت الوزارة في بلاغها أن المنزل الذي تمّ عرضه خلال التقرير الصّحفي على القناة المذكورة هو على ملك رجل أعمال تونسي وموجود على المسلك السياحي بنهج "سيدي الشبعان" بضاحية سيدي بوسعيد علما أن المنزل الذي وقع فيه اغتيال الشهيد "خليل الوزير (أبو جهاد)" يبعُد عن المنزل الذي تمّ عرضه قرابة 4 كلم ولا يوجد على نفس المسلك.