وحمل البيان وزارة الصحة والسلط الجهوية مسؤولية تعكير المناخ الاجتماعي والتصعيد الذي سيشهده القطاع ، ومن ذلك تعليق الاضراب الاداري الخاص بإيقاف الطب المدرسي وعدم تسليم الشهائد الطبية بمختلف أنواعها انطلاقا من اليوم الاربعاء وفق نص البلاغ . مؤكدا التمسك بمطالب منظوري النقابة وبالقرارات القاعدية التي تم اقرارها في الاجتماعات العامة .