تمكنت فرقة الحرس الديواني من رصد مجموعة متكونة من اربع شاحنات محملة ببضائع لا تحمل لوحات ترقيم منجمي تسير بسرعة فائقة، رفضت الامتثال لاشارات أعوان الدورية. فتم سحب الحاجز المسماري واصابة عجلات إحداها إلا أن سائقها تعمد مواصلة السير محاولا الفرار فتمت مطاردته لتنقلب الشاحنة بإحدى المنعرجات وبمعاينة السيارة، تبين ان السائق غادر المكان تحت جنح الظلام وتحصن بالفرار.
تم طلب تعزيزات من فرقة الحرس الديواني بسيدي بوزيد لنقل السيارة والبضاعة المحجوزة الى مقر فرقة الحرس الديواني بالرقاب، واثناء القيام بذلك، تجمهر مجموعة من المتساكنين بالجهة وحاولوا الاعتداء على أعوان الديوانة لافتكاك المحجوز مما اجبر الاعوان على إطلاق اعيرة تحذيرية في الهواء لتفريقهم.
وقد اذنت النيابة العمومية لمصالح الحرس الديواني بالجهة بمواصلة الأبحاث للكشف عن صاحب الشاحنة والاطراف المتورطة في عملية التهريب.