هذا، وقد عجلت التلفزة التونسية بفتح تحقيق إداري في الغرض لتحديد المسؤوليات الراجعة لمختلف المتدخلين في هذا الخطأ الناتج عن توارد خطا بشري و تقصير مهني و ترتيب الآثار الادارية و التأديبية المستوجبة لإيقاف من ثبتت مسؤوليتهم، عن العمل، فضلا عن الشروع في اجراءات التتبـع الجزائي في الغرض .