واطّلع رئيس الدولة رفقة وزير الخارجية خميس الجهيناوي على لوحات بيانيّة حول المشروع الذي سينجز في إطار التعاون التونسي الصيني بهبة صينيّة بأكثر من 72 مليون دينار.

وتهدف الأكاديمية الى تكوين دبلوماسيين من مستوى عال مواكبين لمستجدات العلاقات الدولية ومقتضيات الدبلوماسية الجديدة، كما ستمكّن الإطارات التونسيّة المكلفة بالتعاون الدولي في مختلف المواقع من التكوين المناسب لتحسين أدائهم وإضفاء مزيد النجاعة في التعامل والتواصل والتفاوض مع شركائهم الأجانب.

كما ستؤمّن الأكاديمية التكوين لدبلوماسيين من بلدان شقيقة وصديقة وذلك في إطار التعاون الدولي والشراكات مع المنظمات والمؤسسات الدولية.