كما أشار بفون ان موعد الانتخابات لم يحدّد نهائيّا وبصدد التدارس بين أعضاء الهيئة بالنظر إلى أنّ تاريخ 21 جويلية سيتزامن مع انطلاق قبول الترشحات للانتخابات التشريعية لسنة 2019 وسيشكّل عبئا على الهيئة الفرعية لتونس 2 مضيفا أنّ مشروع الرزنامة بخصوص انتخابات المجلس البلدي لباردو جاهز ولا يعترض الهيئة بخصوص هذه الانتخابات سوى إشكالية وحيدة تتعلّق بإنتخابات المجلس البلدي لبلدية العيون من ولاية القصرين
وتجدر الإشارة إلى ان والي تونس الشاذلي بو علاق قد أعلن أمس عن حل المجلس البلدي بباردو بعد مرور 15 يوما من تاريخ ايداع استقالة الأغلبية المتزامنة (18 من ضمن 30 عضوا بالمجلس) يوم 8 افريل 2019 ،