وقد تعرضت المسيرات والإحتجاجات إلى إطلاق رصاص على المحتجين من طرف الاحتلال الفرنسي، ما نتج عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى وتبعتها حملات اعتقالات واسعة شملت قيادات الحركة الوطنية