اصدرت وزارة الداخلية بيانا اليوم الأحد تعلم فيه أنه تم نصب كمين محكم تمكنت يوم 06 أفريل 2019 دورية تابعة لفرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني ببن عروس من تفكيك عصابة مختصّة في ترويج المخدّرات وألقت القبض على المروج الرئيسي (عمره 31 سنة عامل بالخارج قاطن الجهة) وبمداهمة منزله وتفتيشه حجزت داخله 400 بذرة من نبتة "الماريخوانا"، 30 قرص مخدّر و02 عقاقير تحتوي على مادّة مخدرة، وبالتحري معه عن مصدرها إعترف أن العقاقير المخدرة والبذور على ملك والدته عاملة بالخارج والتي إعترفت بدورها أنها جلبتها من بلد مجاور وأن الأقراص المخدرة على ملك ابنها الثاني والذي بجلبه إعترف بما نسب إليه.

بمراجعة النيابة العمومية أذنت بمواصلة التحريات مع جميع الأطراف واتخاذ ما يتعين في شأنهم.