وذكّر الوالي في لقاء مع (وات) أمس الأربعاء بأن "هذا المشروع يعرف تعطيلات منذ ثمانينات القرن الماضي لعدة أسباب، رغم "التعامل الجدي" مع هذا الملف باعتبار أهميته على الصعيدين الجهوي والوطني". وتابع قائلا: "إلى حدّ الآن لا توجد معطيات واضحة تثبت وأن المشروع سيدخل قريبا حيز التنفيذ".

كما أعلن الورتاني أنه تم الاتفاق على إعادة النظر في مشروع "ستراورتان" من خلال الاعتماد على طاقات وإمكانيات تونسية بحتة، حتى وإن تطلب الأمر استغلال المنجم على مراحل لأن تكلفته الجملية باهضة إذ تبلغ 4 آلاف مليون دينار.