و افاد الفلاحون أن تحركاتهم الإحتجاجية اليوم كانت مسبوقة بتحرك احتجاجي يوم 19 مارس السابق والذي يأتي على خلفية مطالبة الفلاحين بالزيادة في سعر الحبوب عند الإنتاج من قمح وشعير و''فارينة'' مع الترفيع في سعر اللتر من الحليب ب 250 مليما بالإضافة الى التدخل لإيجاد حل لملف مديونية الفلاح مع التعجيل بصرف منح الاستثمار التي بقيت معطلة لفترة طويلة معبرين عن استغرابهم من تجاهل سلطة الاشراف لهذه المطالب التي تأتي بعد الارتفاع النشط في مستلزمات وتكاليف الإنتاج. وفق ما أورده موقع نسمة